اخبار السودان

قرارات القمة الإفريقية من كيغالي بخصوص ازمة جنوب السودان

اختتمت اليوم الاثنين, اعمال قمة الاتحاد الإفريقي السابعة والعشرون والتي انعقدت بمدينة كيغالي الرواندية.

وبدأ قادة دول الاتحاد الأفريقي، امس الاحد قمتهم الـ 27 التي يطغى عليها الوضع في جنوب السودان، في ظل المخاوف من تجدد الاشتباكات بعد المعارك التي شهدتها العاصمة جوبا الأسبوع الماضي.

ودعت القمة الإفريقية إلى إرسال «قوة حماية إقليمية» إلى جنوب السودان، وبدء التحقيق حول اندلاع أعمال العنف في الأيام الأخيرة في العاصمة جوبا.

وقد طلبت بلدان المنظمة الاقليمية لبلدان شرق افريقيا (ايغاد)، من مجلس الامن الدولي السماح “بنشر قوة حماية اقليمية بصلاحيات معدلة”.

واكد بيان “ايغاد” ان مهمة القوة هي “الفصل بين اطراف النزاع… وحماية المدنيين وبسط الامن في جوبا ، في اطار تعزيز قوة الامم المتحدة في جنوب السودان.

كما قالت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، دلاميني زوما، ان القمة الأفريقية ناقشت الوضع في جنوب السودان وقد خرجت بتوصيات تعزز من حماية المدنيين ودعم وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة.

إلى ذلك، حدد مشار في وقت سابق شروطاً لإنهاء الأزمة والاشتباكات المندلعة في جنوب السودان, أهمها إخلاء العاصمة جوبا من القوات المسلحة، وأن تتولى قوة ثالثة من الإقليم تحت مظلة الأمم المتحدة، مهام حفظ السلام.

وقال مناو بيتر جاتكوث المتحدث الرسمي باسم نائب رئيس جنوب السودان ريك مشار من نيروبي، إنه اشترط الإسراع في تعديل الدستور ليتماشى مع اتفاقية السلام، وإكمال المؤسسات الحكومية وإنشاء محكمة خاصة بجرائم الحرب في جنوب السودان.

قد يعجبك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى