منوعات

الملكة إليزابيث الثانية تحتفل بأطول فترة حكم في بريطانيا

حطمت الملكة البريطانية الملكة إليزابيث الثانية رقما قياسيا بالجلوس على عرش المملكة لـ63 عاما وسبعة أشهر.
تحتفل بريطانيا، الأربعاء، بملكتها إليزابيث الثانية التي ستدخل التاريخ من بابه العريض حين تصبح عند الساعة 16,30 ت.غ. العاهل البريطاني الذي حكم أطول فترة.

وقال المنادي الملكي، من أمام قصر باكنغهام، وهو يرتدي لباسا من القرون الوسطى ويحمل جرسا: “نحتفل اليوم برقم قياسي ملكي عند الساعة 17:30” (بالتوقيت المحلي).
وتجمع عشرات الأشخاص صباح الأربعاء أمام قصر باكنغهام لالتقاط صور “سيلفي” أمام السياج المذهب للقصر.

وستتجاوز إليزابيث الثانية في هذه الساعة حكم قريبتها الملكة فيكتوريا، التي تولت العرش 63 عاما و216 يوما بين عامي 1837 و1901.
ويصعب تحديد الساعة بالضبط، إذ لا تعرف بالتحديد الساعة التي بدأ فيها عهد إليزابيث الثانية. فقد توفي والدها الملك جورج السادس في نومه في ساعة غير محددة خلال الليل.

وقد اعتلت إليزابيث، المولودة في 21 أبريل 1926، العرش في 6 فبراير 1952 في فترة كان فيها ونستون تشرشل يرأس الحكومة البريطانية، وكان ستالين يتزعم الاتحاد السوفياتي.
ويجمع الخبراء في الشؤون الملكية على القول إن الملكة التي لا تزال تتمتع بكامل قدراتها في الـ89 من العمر لن تتنحى يوما عن العرش.

أما رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون فقد قال في بيان: “خلال السنوات الـ 63 الأخيرة، كانت جلالتها بمثابة صخرة صمود”.
ويشمل برنامج الاحتفالات مسيرة على نهر التايمز لسفن تابعة للأسطول الملكي “غلوريا”، تزامنا مع طلقات مدفعية من سفينة “إتش إم إس بلفاست” الحربية التي حولت إلى متحف.

وسمح للمرة الأولى لطواقم التلفزيون بالانتشار في حدائق قصر باكنغهام.

قد يعجبك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى