طب وصحة

ناشطون يحصلون على موافقة فيسبوك لنشر صور مرضى سرطان الثدي

نجح ناشطون يعملون في مكافحة سرطان الثدي في  الحصول على موافقة إدارة موقع التواصل الاجتماعي، فايسبوك ” facebook ” ، تسمح فيها نشر صور تخص ناجيات ومصابات بمرض سرطان الثدي.
موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك صور استئصال الثدي، بعدما جمّع التماس إلكتروني من سيدة مصابة بالمرض أكثر من 21 ألف توقيع في غضون بضعة أسابيع قليلة. وأعدت سكورشي بارينغتون، التي تعاني من المرض في مرحلته الرابعة، ذلك الالتماس، بعدما أقدم فايسبوك على إزالة صور احترافية لناجيات شابات من المرض اللعين تُظهِر لديهن ندبات عملية استئصال الثدي من على الصفحة الخاصة بمشروع SCAR.

وتم توجيه انتقادات شديدة للموقع بسبب إزالته لتلك الصور من منطلق رفضه لسياسة العري، لكن المبادئ التوجيهية الموضحة حديثاً تعني أن الصور ستظل مرفوعة على شبكة الإنترنت، إلا إذا أظهرت أثداء عارية تماماً. وقال الموقع بهذا الخصوص ” اتفقنا على أن الخضوع لعملية استئصال أثداء يعتبر تجربة مؤثرة في الحياة، وخلصنا إلى أن نشر الصور قد يساعد في رفع درجة الوعي بشأن سرطان الثدي ودعم الرجل والمرأة في مواجهة التشخيص أو العلاج أو العيش بندبات السرطان. والغالبية العظمى من تلك النوعية من الصور تتطابق مع السياسات الخاصة بنا”.

وهو الأمر الذي رحبت به للغاية السيدة بارينغتون، معتبرةً أن ذلك سيساهم في توضيح الصورة بشكل أكبر. ورغم أن الموقع كان يسمح من الناحية النظرية بنشر صور عمليات استئصال الثدي، إلا أن بارينغتون كانت ترى أن سياسته غامضة وغير واضحة.

قد يعجبك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى