طب وصحة

قطر تسجل 198 إصابة بـ سرطان الثدي “Breast cancer” العام الماضي

دشن البرنامج الوطني للسرطان حملة توعويه صحية حول مرض سرطان الثدي وعلاماته وأعراضه وطرق الوقاية منه, حيث يعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء في قطر وتم تسجيل نحو 198 حالة خلال العام الماضي.

اختتم البرنامج الوطني للسرطان التابع للمجلس الأعلى للصحة حملة “الوعي بصحة الثديين” والتي استمرت طوال شهر أكتوبر الماضي مع العلم أن بعض الفعاليات ما تزال جارية لنشر الوعي حول المرض، وتم خلالها تقديم التوعية الصحية لنحو 3080 امرأة، وتوزيع 3000 منشورا توعويا عن سرطان الثدي وعلاماته وأعراضه وطرق الوقاية منه، حيث يعتبر أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء في قطر وتم تسجيل نحو 198 حالة خلال العام الماضي.

كما أطلق البرنامج الوطني للسرطان تطبيق Monthlies للهواتف الذكية بهدف توعية النساء حول سرطان الثدي وتشجيع الكشف المبكر عن المرض، ويتوفر التطبيق باللغتين العربية والإنجليزية، وتم تصميمه كوسيلة لمساعدة النساء على تتبع دورتهن الشهرية، ويقوم بإرسال إشعارات ونصائح عن أمراض النساء وسرطان الثدي، وحظي التطبيق باهتمام كبير وتم تحميله مئات المرات خلال الأسابيع الأولى من إطلاقه.
ودشن البرنامج الوطني للسرطان كذلك أجنحة توعوية في العديد من المؤسسات التعليمية والصحية كجامعة قطر وجامعة حمد بن خليفة ونادي السيدات في أسباير، حيث تم تقديم النصائح التوعوية للزائرات من قبل نخبة من الخبراء والمتخصصين، كما تم عرض فيديو إرشادي عن الوسائل الطبية للكشف عن المرض.
كما شارك عدد من المؤسسات في دعم حملة “الوعي بصحة الثديين مثل كلية الطب وايل كورنيل )قطر( وجامعة كالجاري في قطر وجامعة ستندن -قطر ” من خلال توزيع المنشورات التوعوية، كما عقد البرنامج الوطني للسرطان شراكات هامة مع عدد من المؤسسات والشركات والمتاجر والنوادي للتوعية بالمرض.
وأعرب عدد من المشاركات في الحملة عن سعادتهن بالمشاركة الإيجابية من قبل الزائرات، حيث تمت الإجابة على تساؤلاتهن حول سرطان الثدي والوقاية منه من قبل المختصين، للإسهام في نشر التوعية الصحية حول المرض وتطبيق النصائح الطبية في الحياة اليومية.
وقالت فيونا بوناس، مدير البرنامج الوطني للسرطان “نحن فخورون بالنجاح الكبير لحملة “الوعي بصحة الثديين”، حيث استطعنا التواصل مع الآلاف من النساء في قطر، مضيفة: إن هذا النجاح لم يمكن ليتحقق دون التزام وتعاون مختلف المؤسسات ووسائل الإعلام والأعضاء المشاركين، مؤكدة الاستعداد لإطلاق عدد من الحملات التوعوية لمكافحة السرطان في قطر”.
يذكر أن حملة “الوعي بصحة الثديين” تعتبر ثاني مبادرة كبرى يطلقها البرنامج الوطني للسرطان بعد حملة “تبديد خرافات السرطان” والتي تهدف إلى تبديد المفاهيم الخاطئة والشائعة حول السرطان في قطر. كما أطلق البرنامج الوطني للسرطان كذلك مقطعين فيديو بمشاركة شخصيات مؤثرة ونشطاء في المجتمع للتوعية بمرض السرطان.

قد يعجبك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى