اخبار قطر

قطر : السلطات القطرية تطالب بإدانة الانتهاكات ضد الأطفال والاختفاء القسري في سوريا

قنا – قدمت السلطان القطرية نيابة عما يقرب من 60 دولة عضوا بالأمم المتحدة مشروع قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة حول الانتهاكات ضد الإنسانية في سوريا.

وقدمت سعادة السفيرة علياء أحمد بن سيف آل ثاني المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، مشروع القرار على اللجنة الثالثة للجمعية العامة (المعنية بالمسائل الاجتماعية وحقوق الإنسان) وذلك باسم الدول التي اشتركت في تبني مشروع القرار.

وأشارت سعادة المندوب الدائم في بيانها إلى أن مشروع القرار يسعى إلى معالجة الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والقانون الدولي في سوريا حيث تستمر حالة حقوق الإنسان بالتردي، مؤكدة وجوب إدانة القتل العشوائي والاستهداف المتعمد للمدنيين بوصفه انتهاكا للقانون الدولي الإنساني، وعرضت مضمون القرار الذي يعبر عن الجزع إزاء تصاعد العنف في سوريا وما خلفه من ضحايا ولاجئين والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والقانون الدولي لاسيَّما استخدام الأسلحة الثقيلة والقصف الجوي وإلقاء البراميل المتفجرة وتجويع المدنيين من قبل السلطات السورية.

وأشارت سعادتها إلى المسائل التي يتطرق إليها النص بما فيها العنف الجنسي والانتهاكات ضد الأطفال والاختفاء القسري والاحتجاز التعسفي والتعذيب ومنع المساعدة الإنسانية ومسألة التمييز بين الأهداف المدنية والعسكرية، كما نوهت بمسألة المحاسبة على انتهاكات القانون الدولي المرتكبة في سوريا.

وأوضحت أن المشروع يتصدى كذلك لمسألة ظهور التطرف والإرهاب حيث يشجب ويدين الأعمال الإرهابية وجميع انتهاكات القانون الدولي المتركبة من قبل أي طرف في النزاع، خاصة ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام والميليشيات التي تقاتل لصالح النظام والجماعات الإرهابية المرتبطة بالقاعدة وغيرها من الجماعات المتطرفة، ومن المنتظر أن تصوت اللجنة المذكورة على مشروع القرار الأسبوع المقبل لترفعه إلى الجمعية العامة التي ستصوت عليه بدورها في شهر ديسمبر القادم.

قد يعجبك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى