اخبار الكويت

الصحة الكويتية تنفي انتشار وباء الكوليرا في الكويت

اعلنت وزارة الصحة الكويتية اليوم الجمعة خلو الكويت من مرض الكوليرا بعد اعراب منظمة يونيسف عن قلقها ازاء تفشي الوباء في العراق بسبب سوء الاحوال الجوية وانعدام الامن المستمر.

الكوليرا في الكويت وعددها خمس حالات كانت قادمة من العراق وآخر حالة تم تأكيدها في الخامس من اكتوبر الماضي وقالت الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة الدكتورة ماجدة القطان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه تم سابقا رصد حالات مشيرة الى شفاء جميع تلك الحالات.
واضافت القطان ان وزارة الصحة تتخذ كل الاجراءات الاحترازية ووفرت كواشف وامكانات مخبرية خاصة بتشخيص الحالات المشتبهة للمرض كما تم تعميم الإجراءات المطلوبة لأخذ العينات والتشخيص المخبري على جميع الجهات العلاجية المعنية.
وشددت على أهمية علاج الحلات المشتبه فيها بأسرع وقت ممكن من قبل الجهات العلاجية مبينة انه تم تعميم بروتوكولات العلاج الصادرة من منظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة الامراض بالولايات المتحدة.
وذكرت ان الوزارة تتابع على مدار الساعة أحدث المعلومات عن مرض الكوليرا في العراق بالتنسيق مع الجهات المعنية ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية الأخرى وتعمل على تعميمها على الجهات المعنية في البلاد.
ونصحت القطان المسافرين الى العراق بضرورة تأجيل السفر حرصا على صحتهم في الوقت الراهن خاصة الأطفال دون الخامسة والأفراد الذين لديهم أمراض مزمنة أو ضعف في المناعة والنساء الحوامل الى حين الاعلان الدولي على السيطرة
وشددت على اهمية تجنب مصادر المياه والأكل غير المأمونة مع ضرورة اتباع الارشادات الصحية التي يتم توزيعها على على الكوليرا هناك.
المسافرين للعراق في المنافذ الصحية.
عودتهم حرصا على صحتهم وصحة ذويهم مشيرة الى ضرورة عدم جلب أي مواد غذائية غير مصرح بها عند القدوم حيث كما نصحت القادمين من العراق بضرورة مراجعة أقرب مركز صحي عند ظهور أعراض الإسهال خلال سبعة ايام من تاريخ
سيتم مصادرتها وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة للجمارك ووزارة الداخلية.
وكان مدير (يونيسف) في العراق بيتر هوكينز قال في تصريح صحفي في وقت سابق اليوم ان تفشي الكوليرا في العراق امتد إلى سوريا والبحرين والكويت محذرا من خطر تحوله إلى وباء إقليمي مع استعداد الملايين لزيارة العراق.
واضاف هوكينز ان تفشي مرض الكوليرا لديه قوة دفع إقليمية بالفعل مبينا ان خطر ذلك الامر يمكن أن يستفحل مع قوم مزيد من الاشخاص من شتى أنحاء المنطقة إلى العراق.
كما أعرب المتحدث الاعلامي باسم (يونيسف) كريستوف بوليراك في ايجاز صحفي في جنيف اليوم عن قلق المنظمة الدولية من تفشي وباء الكوليرا بالعراق بسبب سوء الاحوال الجوية وانعدام الامن المستمر.
وقال بوليراك ان “المرض قد اصاب الى الآن أكثر من 2200 شخص بينهم حوالي 20 في المائة من الأطفال في 15 محافظة من محافظات العراق ال18”.
وأوضح “ان (يونيسف) جنبا إلى جنب مع منظمة الصحة العالمية تدعم الاستجابة التي تقودها وزارة الصحة العراقية وتقدم إمدادات المياه النظيفة وتوفر العلاج للمرضى الذين تظهر عليهم أعراض الكوليرا مع القيام بحملة وطنية لتوعية الرأي العام
على حماية أنفسهم من المرض”.
ولفت الى “وجود مخاطر عالية لانتشار المرض إلى مزيد من المناطق في العراق لاسيما بين الأطفال المهمشين والمشردين والنساء وأسرهم”.
وأضاف “ان العمليات الإنسانية في العراق لا تزال تعاني من نقص تمويل خطير اذ تتطلب جهود مواجهة انتشار الكوليرا قرابة 7ر12 مليون دولار بشكل عاجل”.

قد يعجبك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى