اخبار الامارات

الامارات : جنايات دبي تحاكم امرأة تخفي المخدرات داخل رحمها

بدات محكمة الجنايات في دبي، اليوم الاثنين، محاكمه امرأة من جنوب افريقيا بتهمة بنقل المخدرات التي أخفتها في ملابسها الداخلية وبداخل رحمها, وذلك بعد ايقافها بمطار دبي الدولي بطريق الترانزيت قادمة من البرازيل إلى جورجيا.

وقالت المتهمة امام المحكمة إنها مصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة “الايدز” وأنها تريد العودة إلى موطنها، وأنها لم تكن تعلم بوجود مواد مخدرة داخل رحمها، فيما قرر رئيس الهيئة القضائية تأجيل النظر في القضية إلى 19 نوفمبر المقبل لمناقشة الشهود في القضية.

وبحسب ما أوردته أوراق النيابة العامة فان تفاصيل القضية تعود إلى أغسطس الماضي، عندما حضرت المتهمة إلى مطار دبي الدولي بطريق الترانزيت من البرازيل، لتكمل رحلتها إلى جورجيا فتم الاشتباه فيها وايقافها.

وقالت مفتشة جمركية إنه أثناء تواجدها على رأس عملها في مطار دبي الدولي اشتبهت بالمتهمة القادمة من البرازيل بحيث كانت تبدو عليها علامات الخوف والارتباك الشديدين، كما أنها كانت تمشي بخطوات متثاقلة، الأمر الذي عزز اشتباهها وأنه ربما تكون تحمل أشياء ممنوعة بين فخذيها، فاستوقفتها وطلبت منها جواز سفرها ومن ثم اقتادتها إلى منطقة تفتيش المسافرين العابرين.

وقالت المفتشة إنه هناك عرضت المتهمة على التفتيش الذاتي حيث لاحظت وجود انتفاخ غير طبيعي بين فخذيها فطلبت منها انزال ملابسها لتفتيشها بشكل دقيق، الإ أن المتهمة ارتبكت وبالاصرار عليها استجابت لطلبها ونزعت ملابسها فتبين خلال تفتيش ملابسها الداخلية، تبين احتواؤها على جيوب سرية وبفتحها تبين وجود مواد مخدرة، فتم تسليمها على الفور إلى أفراد الادارة العامة لمكافحة المخدرات الذين استكملوا تفتيش المتهمة بحيث عثروا بداخل ملابسها الداخلية على كمية من مخدر الكوكايين وبعد ذلك أقرت أمامهم أنها تخفي ثلاث كبسولات تحتوي على نفس تلك المادة في داخل رحمها وأنها تريد انزالها، فقامت بإنزالها في دورة المياه، مبينة أنه بالاستفسار من المتهمة عن مصدر تلك المواد.

وتابعت أن المتهمة أقرت أنه أثناء تواجدها في موطنها، تعرفت على شاب من الجنسية النيجيرية وعرض عليها حضور حفل مسرحي في البرازيل، فوافقت على ذلك وزودها بتذكرة طيران وحجز لها في فندق هناك، وأنه عند وصولها البرازيل أقامت في أحد الفنادق وهناك حضر إليها شخص أبلغها أنه صديق النيجيري وعرض عليها نقل مواد مخدرة إلى جورجيا مقابل ثمانية الاف دولار (29.300) درهم فوافقت على ذلك وتم تزويدها بتذكرة طيران إلى دبي ومنها تذكرة أخرى للسفر إلى جورجيا، وأنها لم تعلم اسم الشخص الذي كانت ستسلمه تلك المواد في جورجيا، كونهم أخبروها أنه سيتواصل معها فور وصولها إلى هناك.

قد يعجبك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى