اخبار الامارات

الامارات : تنفيذ حكم اعدام المواطنة آلاء بدر الهاشمي “شبح الريم”

قام السلطات الاماراتية امس الاثنين بتنفيذ حكم اعدام المتهمة بقتل مدرسة امريكية في القضية المعروفة اعلاميا “شبح الريم” الواقعة في الاول من كانون الاول/ديسمبر 2014.
حيث نفذت السلطات حكم الاعدام بحق المواطنة آلاء بدر الهاشمي بعد ادانتها بقتل مدرسة اميركية طعنا “لغرض ارهابي” وبدافع التطرف ويسدل اعدام الهاشمي المعروفة محليا باسم “شبح الريم” الستارة على قضية مثيرة وغير مسبوقة في الامارات.
واوضحت وكالة الانباء الرسمية نقلا عن المدعي العام لدى دائرة امن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا ان تنفيذ الحكم تم بعد مصادقة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان عليه.
وادينت االهاشمي (30 عاما) بطعن وقتل المدرسة الاميركية ابوليا ريان (47 عاما) وهي ام لثلاثة اولاد، في مركز للتسوق في ابوظبي، في مطلع كانون الاول/ديسمبر.
كما ادينت الهاشمي بمحاولة تفجير قنبلة منزلية الصنع امام شقة طبيب اميركي مصري الاصل في نفس اليوم.
وزرعت الهاشمي القنبلة امام شقة الطبيب، الا انه تم العثور على القنبلة وتفكيكها قبل ان تنفجر.
واضافت الوكالة الاثنين ان الهاشمي ارادت “ترويج افكار جماعات ارهابية … بقصد الاضرار بهيبة الدولة” و”تقديم اموال لتنظيم إرهابي”، وانها “ارتكبت تلك الجرائم تنفيذا لغرض إرهابي لاثارة الرعب بين الناس وتهديد امن الدولة واستقرارها”.
وكانت دائرة امن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا في ابوظبي حكمت في 29 حزيران/يونيو بالاعدام على الهاشمي. واحكام المحكمة العليا نهائية لا يمكن الطعن بها.
والحكم هو الاول الصادر بموجب قانون جديد لمكافحة الارهاب صدر في 2014.
وسميت الهاشمي ب”شبح الريم” بسبب المقتطفات المصورة التي انتشرت بعد الجريمة وتظهر قاتلة منقبة تتنقل من مكان الى آخر دون ان يظهر وجهها، وايضا نسبة الى جزيرة الريم التي يقع فيها المركز التجاري التي نفذت فيها الهاشمي جريمتها.
واتهمت الهاشمي امام المحكمة بقتل الاميركية “عمدا وعدوانا لغرض إرهابي” و”بالشروع في قتل اميركي وافراد اسرته في ابوظبي بوضع قنبلة يدوية الصنع قرب مسكنهم” لكنها لم تنفجر.
كما اتهمت بالتبرع لتنظيم القاعدة في اليمن وبادارة حسابات على الانترنت لنشر افكار متطرفة.

قد يعجبك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى